من خلال تنفيذ برامج مشتركة وبحوث ودراسات وفعاليات...


حضره أكثر من 35 مستشاراً ومهتماً بالمجالات التجارية…

مركز غرفة مكة للتحكيم التجاري يطلق برنامجه الأول لـ "زمالة التحكيم"

إدارة الإعلام – غرفة مكة المكرمة

نظمت الغرفة التجارية بمكة المكرمة برنامج "زمالة التحكيم الأول" من خلال "مركز غرفة مكة للتحكيم التجاري" بمشاركة نخبة من الخبراء في مجال التحكيم، قُدمت فيه خمس مستويات، حيث حضر نسخته الأولى أكثر من 35 متدرباً من المستشارين والعاملين في المجالات التجارية المختلفة من حملة المؤهلات الجامعية.

وقدم المستوى الأول رئيس مركز مكة المكرمة للتحكيم التجاري الدكتور عمر الخولي، مستعرضاً ثلاث محاور ابتدائية رئيسية ضرورية لكل المقبلين على احتراف التحكيم التجاري، وماهية التحكيم ومعناه الدقيق وامتداده، وطبيعته القانونية، وكل ما يتعلق به من سياسات وحيثيات، متطرقاً إلى مميزاته الهادفة للاستقرار التجاري.

وأكد الدكتور الخولي عقب اكتمال البرنامج أهمية هذه النوعية من البرامج، والحاجة الماسة لها دعماً لسلاسة الحركة التجارية في المملكة بما يتوافق ورؤية 2030. وأضاف: برنامج الزمالة الذي نقدمه ثري بالمادة العلمية والعملية، ويساعد المسجلين في الانطلاق بشكل ممنهج وبخلفية علمية مكثفة، هذا بالإضافة لوجود عدد من الأنشطة العلمية الخاصة بالمركز الذي يخدم قطاع الأعمال، ويعزز دور القطاع العدلي من خلال تقديم خدمات نوعية.

فيما قدم المستوى الثاني المستشار القانوني لبرنامج الشراكات بوزارة الإسكان الدكتور حسين شحادة الحسين، معتمدا على ثلاثة محاور تهدف إلى التعريف باتفاق التحكيم، وأنواعه وضوابط صياغته بما يتماشى مع القانون السعودي. 

المستوى الثالث من البرنامج قدمه الشريك المؤسس لشورى المحاماة والتحكيم بالقاهرة الدكتور أحمد الصاوي، مستهدفاً شرح إجراءات دعوى التحكيم، وآليات إدارة الجلسات، وأمانة السر في التحكيم التجاري. فيما قدم المستوى الرابع أستاذ القانون بكلية الحقوق والعلوم السياسية بجامعة الملك سعود الدكتور الشهابي إبراهيم الشرقاوي متناولاً منهجية إصدار الحكم وطلب إبطال الحكم، مستعرضاً عدداً من القضايا للمتدربين.

وأخيراً شارك في تقديم المستوى الخامس للمتدربين عدد من الخبراء في تنفيذ الأحكام، مقدمين نماذج وتطبيقات عملية على قضايا تحكيمية مختلفة لمساعدة المتدربين على التطبيق العملي على محتوى الزمالة. 

واشترط البرنامج التأهيل الجامعي كحد أدنى للقبول في برنامج زمالة التحكيم. ويزود هذا البرنامج المتدربين فيه بالمعرفة العلمية بكل ما يتعلق بالتحكيم التجاري وآلياته والقوانين المرتبطة به. ويحصل المتدربين في آخر البرنامج على شهادة الزمالة المعتمدة من مركز غرفة مكة المكرمة للتحكيم التجاري، والغرفة التجارية بمكة المكرمة، واللجنة الدائمة لمراكز التحكيم بالمملكة.